| 3 التعليقات ]








تلفزيون بي بي سي عربي

  هي قناة إخبارية تلفزيونية تبث إلى الشرق الأوسط من قبل هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي". تم إطلاقها في الساعة 09.56 بتوقيت غرينتش في 11 مارس 2008. تم الإعلان عن تقديم هذه الخدمة في أكتوبر 2005 وكانت لتبدأ بثها في خريف 2007 إلا أنه تم تأجيل البث. من مذيعيها حسن معوض، أنطوان خوري، دينا وقاف، لينا مشربش، رانيا العطار، داليا محمد، فدى باسيل، بدر الدين الصائغ، ملاك جعفر، وأخرين.
يتم تشغيل تلفزيون بي بي سي العربي من خلال الخدمة العالمية لشبكة بي بي سي، وبدأ البث لمدة 24 ساعة يوميا منذ 19 يناير 2009.
يمكن مشاهدة برامج من تلفزيون بي بي سي العربية من خلال موقع بي بي سي العربية على الإنترنت www.bbcarabic.com. كما يتضمن الموقع بعض البث المباشر للقناة حفاظا على الحقوق الملكية للبث عبر الإنترنت.
ليست هذه المرة الأولى التي تنطلق فيها خدمة تلفزيون بي بي سي باللغة العربية، المحاولة السابقة انتهت في 21 أبريل 1996 بعد سنتين من البث التلفزيوني حينما كان شركاء بي بي سي حينها شبكة أوربت المملوكة لمستثمرين سعوديين، ليسحب الاتفاق بين الجهتين بعد بث بي بي سي حلقة من برنامج بانوراما التلفزيوني، وضعت الحكومة السعودية حينها في موقف حرج. لينتقل العديد من طاقم بي بي سي العربية حينها إلى قناة الجزيرة القطرية

3 التعليقات

غير معرف يقول... @ 25 أبريل، 2011 11:54 ص  أضف ردا

مراسل بي بي سي العربية في سوريا مراسل كاذب ولا ينقل الحقيقة اما اخذ المال مقابل تزوير الحقيقة او يخضع لتهديدات النظام السوري فاننا نعلم صدقه ان صدق كما نعلم كذبه ان كذب

غير معرف يقول... @ 25 أبريل، 2011 12:00 م  أضف ردا

ايضا مراسل قناة العربية حنا حوشان في سوريا لا يصدق في نقل الحقائق فانه يصرح على انه شاهد عيان ومراسل من قلب الحدث وهو في الحقيقة يكذب ولا يقول شيئ من الحقيقة ويحاول يخفي جرائز النظام السوري ولاكننا نعلم ماذا يجري والله لن نسامح احدا فهم اكثر اجراما من النظام السوري فالنظام يقوم بارتكاب الجرائم وهذا المراسل يوقم بالتغطية عليها وعدم نقل الحقيقة للناس والراي العام فاليقل ما يشاء فالشعب سينتصر والايام حٌبلا يا حنا حوشان يا مراسل قناة العربية تي في الكاذب

غير معرف يقول... @ 21 فبراير، 2012 3:14 م  أضف ردا

ان المراسلين في اليمن لايملكون ابسط حقوق الحيادية وحينما عندما يصرحون عن اقبال كثيف في دوائر الانتخابات بالجنوب بينما الواقع يثبت فشل الانتخابات بشكل كامل ولو وجدت بعض الاختراقات وتم تصويت عناصر الامن والجيش في عدن فان الجنوب باكملة لم يصوت على انتخابات محسومة سلفا وتخدم اجندة